ليلة الوقفة


اللي حصل اول يوم في العيد دة من وساخة شعبية...خلاني افكر اكتب عن عادة اساسية بين شباب مصر اظن انها احد الأسباب في اللي حصل

.من فترة طويلة و ليلة وقفة العيد دي بقت اشهر ليلة عند الشباب في مصر

. الليلة دي هي العيد عند الشباب مش ايام العيد العادية

. الشباب بتبداء التحضير للليلة دي من اول اخر 10 ايام في رمضان

: و التحضير بيكون لحاجتين

المخدرات .. و دي هايبقى ليها كلام كتير بعدين-

البنات (يا اما صاحبتهم اللي بمقدورهم يمارسوا الجنس معاهم او العاهرات)؟ -

و خليني اوضح نقطة مهمة هاتفدنا في الاخر...ان الشباب دول من الطبقة المتوسطة او العليا و قليل من الفقراء اللي بيعرفوا يدبروا نفسهم او زي ما بيقولوا مقطعين السمكة و ديلها- وده برضه بيسري على الطبقتين الاولانين

.المهم....تبدأ اليلة بتجمع الشباب في اماكن معينة - بيلموا بعض - و كل واحد فينا طبعا عارف اماكن تجمع شباب منطقته؟؟؟؟

. ثم يبدأ اللف في الشوارع لأصتياد اي مصلحة (لو ما كانوش لحقوا يظبطوا ) ثم يروحوا يجيبوا البنات اللي اتفقوا معاهم

التوجه للمكان (اللي بيضربوا فيه الأنفاس ) لعمل ( الاصطباحة)؟؟

ثم يدوروا او يكونوا عارفين (المكنة) بضم الميم اللي هايقضوا فيها ليلتهم مع البنات اللي جابوهم

هي دي التصرفات الأساسية لأغلب شباب مصر ليلة الوقفة مع اني مختصر بلاوي تانية

و المشكلة انها مابقتش بس بتحصل في وقفة العيد الصغير..لأ ..و العيد الكبير و رأس السنة و عيد الأم و الطفل و 6اكتوبر و اي مناسبة

نيجي بقه للمهم....فئة الشباب الفقراء في كل حاجة ...اذا كانت مادية او لسانية (نسبة للسان) حيث كما هو معروف ان اللسان ممكن يظبط اي حاجة لصاحبه لو استعمله صح


دول بقه لازم من كتر ما سمعوا من صحابهم (المذنبن على الحياة )عن المتع الكتير اللي بيشوفوها في الحاجات دي المخدرات و البنات) بيكونوا هايموتوا و يحسوا بيها زيهم.. فا بيحصل اللي حصل يوم العيد اللي فات ده...اصل الواحد فيهم لما بيمسك اي منطقة في جسم واحدة بطريقة غريبة كدة بيحس انه عمل اللي صحابه عملوه و عرف الحاجات دي زيهم و يبدأ يحكي قصص بقه مش حقيقية مبنية على اللي عملوا و يبين نفسه انه بتاع بنات و كدة( قمة التخلف)؟؟


و ده احد اسباب الحرمان و النقص اللي في حياتهم اللي بيحاولوا يعوضوه بأي طريق في الهيصة اللي حصلت حتى لو كانت الطريقة غلط


انا مابقلش ان دة السبب الرئيسي للحصل ؟؟ ده اظن انه احد الاسباب زائد تحليلات لناس تانية من زمايلي اهمها تحليل

بنت سعد وأراء جيمي و وائل عباس و مالك و بنت مصرية و محمد الشرقاوي و تعليقات الناس على اللي كتبوه


ثقافة الوساخة في كل حاجة اصبحت الثقافة السائدة في مصر...وساخة في الشغل- التعامل بين الناس- الحياة- الشارع- الحكم؟؟


اللي بالي بالكم سياستهم يخلوا الشعب ملهي في الوساخة علشان الناس تنشغل عن الوساخة اللي عاملينها في بلدنا

و حسبي الله و نعم الوكيل

هناك 7 تعليقات:

غير معرف يقول...

عاجبني البوست ده جدا
لواقعيته
و علقت عليه في مدونتي


أول مره أزورك و لا زلت أتصفح
تحياتي

فريده
http://www.morning-cafe.blogspot.com/

دماغ ماك يقول...

thanx 2 much ya farida 3ala el kalam el gameel da
ana kaman awel mara hazorek we insha2 allah 3alatol
u'v got a very royal name
thanx again
bye
mak

غير معرف يقول...

العفو يا سيدي
على فكره انا لا أعرف في المجاملات فعلا البوست جميل وواقعي

فطست من الضحك على بوست مش عارف حاجه
أصل أنا أحب علشان أعرف المدون أقرا في الأرشيف من الأول
لقيت الأول فاتني و راح
معلش
انت موجود و كتابتك موجوده

بوست حدائق الشيطان أجمل ما قريت من نقد عن مسلسلات رمضان
كان ممكن البعد السياسي يكون أعمق كمان

ألف مبروك على كتب الكتاب
دخلت القفص يا عم
صدقني الجواز حلو لو احنا عاوزينه حلو
ربنا يبارك لكم

شكرا على تعليقك عندي
و تحياتي الخالصه
فريده

islamventura يقول...

جميل جدا
انا نقلت لك تعليقى عند فريدة

"
الغريب فى موضوع الحشيش الان فى مصر
ان طبقات كتيرة و غريبة بتشربه و دون مشكلة
بمعنى انه من الممكن ان يصبح الميكانيكى حشاش و المقاول حشاش و الان
العاطل من الاطباء و المهندسيين و المحاسبين
و الطلبة و البنات و على راى عدوية
كله على كله
اذا واجهتى شاربه تجدى ما لا يسرك
لانه يشعر ان مدرك لكل شىء من حوله
و لكن احساس الحشاش انه حالة زائدة من التوتر و لكن مع عملية كيمائية بيقوم بها الحشيش لعمل رفع للضغط ثم هبوط مفاجىء بالشكل الذى يصبح فيه البنى ادم فى حالة غير طبيعية او حالة من عدم التركيز او الانبساط و ذلك فى المرات الاولى و لكن بعد ذلك يصبح نقمة عليه اشد من الحالة السابقة و ذلك بسبب عدم القدرة للوصول لنفس الحالة مع شرب كميات اكبر و ذلك و الله العظيم ليس عن تجربة شخصية و لكن احساس صادق
لا اقول لكى انى حشاش سلبى
و لكن انا اجد ان نسبة كبيرة من اصحابى و زملائى يشربونه و لاصبح انا و واحد اخر قلة وسط هذا الجمع الكبير الذى اصبح الان هو السائد

على فكرة الحل عندى
اذا اقتنع كل واحد ان الحشيش مش فى مصلحته و ان لا داعى لتجربة النار كى اعرف انها تحرق
و على فكرة ده مش كلام
دى تجربتى
"

ارجو معرفة رايك و زيارتى ان شاء الله

دماغ ماك يقول...

islamvenutra
............
ana mesh 3ayez 2a2olak ana a3adt fe a3da (sebo3) we kan ra2es maba7es el.... a3ed beysharab 7ashesh ganby
el mawdo3 entashar betare2a kebera gedan.....ana momken fe 7'elal 10 da2aye2 bel telefone ageb ay kemeyet 7ashesh ana 3ayezha we delivery lel beet kaman
insha2 allah hakteb 3ano we hakteb 3ano keteer
3alashan moshkelto akbar men enno mo7'adarat bas
da 7owar keber el dawla da7'la feh we we ta2sero 3ala el 7aya we asbab entesharo we 2ala2 keda rabena yostaraha ma3ana ba3deh
slam

Isis يقول...

I got to your blog through the link to the police brutality video on WA's site - I found this post very interesting because I can relate to it. You know what? maybe u should check this out - Its what I think of drugs in Egypt. You think Hash is everywhere? try heroin:

http://egyptreality.blogspot.com/2006/10/one-more-victim.html

ISIS

غير معرف يقول...

Anonymous said...
ساذكر هنا بعض من الشباب الذين تحرشو بالفتيات والسيدات بشارع طلعت حرب وشارع عدلي وامام سنيما مترو وسينما ميامي وعنوينهما..
-محل حلاقة الجوكر/ميدان حدائق القبة -محمد سعد
-اسماك الشريف /ميدان حدائق القبة- عادل الشريف
واخوتة
-ابو العيش محل بقالة
-وبجانبة محل الخردواتي بنفس المنطقة

12/11/06 1:17 م