وطني......اتذكر

مع نسائم ليلي العليل تأتي من هناك
، من حدود الوطن الممتد
في تراب الحزن والقيد اللعين من بعيد
، من حيث كانت ذكريات
يوم أن كنا صغارانرسم على جدرانك أحلامنا
نلهو في روابيك ونسهر
تعطيني من حنانك ودفئك
في ليالي أجلس أساهر النجوم
أمد يدي لأمسك القمر
أو أخطف نجمة من سمائك
أتَذْكُرُ يا وطني أيام الصبا؟
حين كنا نفترش ترابك
لا الليل كان يرعبنا
ولا الكلاب الشريدة
هل تدري يا وطني لمَ؟
لأنك كنت تحرسني
تخاف عليّ من وحوش البر
كنت أمني وأماني
أتذكر يا وطني حين ضعنا؟
يوم جاء الخوف وطردنا
يوم لم ندرِ من أي طريق نعود
حتى النجوم التي كانت ترشدنا
لم أعد أراها تومي إلي بيدها
لتشير لي أين الطريق
أتذكر يومها يا وطن؟
لم يعد من يومها فيك الأمان
وأحلامي صارت سرابا
لم أعد أبحث عن أحلامي
لم يعد لي في هذه الدنيا رجاء
كل أحلامي يا وطني
تبحث فقط عن بر الأمان
كلام كان في قلبي و غيري قالوا

هناك 5 تعليقات:

غير معرف يقول...

السلام عليكم
بس مين حضرتك؟؟
أنا صاحب الخاطرة
بهاء

دماغ ماك يقول...

يا سيدي انا ماقلتش اني صاحب الخاطرة و كمان انا كاتب تحتيها ان انت اللي كتبتها و كتبت اسمك
انا بقه واحد من الناس

غير معرف يقول...

طيب يا أخي أنا ما قلتلك اني زعلان
حتى لو ما حطيت اسمي تحتها
أنا كنت بس بدي أعرف مين انت عشان أشكرك
عموما أنا متأسف لو ضايقتك
وشكرا لنشر الخاطرة في مدونتك
وهذا شرف لي
بهاء

دماغ ماك يقول...

gh ya baha2 ana maz3eltesh wala 7aga
man kalamak 7elw awyyyyyyyyyy
thanx

غير معرف يقول...

مشكور سيدي
واحنا وكلماتنا تحت أمرك
بهاء-فلسطين