هانخرب فين النهاردة




هي دي الجملة اللي على لسان أغلب شباب مصر العاطلين عن عمل اي حاجة في حياتهم اليومين دول
حيث ان يوم الجمعة القادم هو وقفة عيد الأضحى ,, و ما أدراك ما معنى كلمة (وقفة) لأي مناسبة كانت بالنسبة لشباب البلد
حيث يكون هذا اليوم أكبر يوم يتم فيه إستهلاك المخدرات و ممارسة الجنس بين الشباب من ولاد و بنات
أظن أن بداية موضوع الوقفة دة كان دايما في وقفة عيد الفطر , حيث أن الشباب بيكون بقالهم شهر كامل في رمضان معملوش حاجة (يعني لا بيشتغل ولا بيشرب ولا جنس ) فا بييجوا يوم الوقفة دة و يطلقوا لنفسهم العنان من مخدرات و جنس ... و الأتنين دول محدش بقة بيتصور سهولة الوصول ليهم بقت قد أيه
وقت ما تعوز مخدرات كل ما عليك عمله هو مكالمة تليفون و ثواني يكون الدليفري عندك
و نفس الموضوع في الجنس برضة مكالمة تليفون و يتم الأتفاق مع صاحبتك اللي بتقدر تمارس الجنس معاها او مع البنات اياهم اللي بقم اكتر من الزلط في الشارع
المشكلة ان الوقفة السنة دي هاتبقى وقفتين مع بعض ,عيد الاضحى و رأس السنة ,, و ده معناه 72 ساعة من الخراب الشامل
حيث ان الشباب بقت في وقفة اي مناسبة إنشالله عيد الطفل و الأم بتعتبرها مناسبة لازم تحتفل بيها
المرة دي كل اللي اتمناه من الشباب اللي ولع في بنات البلد اول ايام العيد اللي فات و هو بيحاول يقلد اللي عمله اصحابهم المذنبين* في ليلة الوقفة اللي قبلها و يثبتوا لنفسهم انهم برضة لمسوا بنات انهم ياريت ما يكرروش الوساخة و الغباء دة تاني
اصل كفاية كدة ..... البلد مش ناقصة غباء و وساخة ...... كفاية اللي غباء و وساخة اللي بالي بالكم

نيجي للمهم بقة ( الحكومة ) الرشيدة
هاتعملي ايه في العيد دة يا حكومة بقه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ها تأمني الناس في الشارع و لا هاتستمري في تأمين نفسك و بس؟؟؟؟؟؟؟؟
هاتسيبي الشعب يولع في بعضه ولا ولو مرة هاتقفي معاه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
عيب بقة
البلد بقت مليانة كل انواع الوساخة من مخدرات و دعارة و فساد
بصوا لحال البلد شوية
هو يا إما انتوا تكونوا كويسين يا إما البلد تتحرق؟؟؟



المذنبين* : كلمة إخترعناها انا و أثنين من أقاربي و معناها ان تستطيع ان تحصل على ما تريد من اي شخص بأقل مجهود و أقل وقت واكبر منفعة و بلسانك فقط وبدون اي تكاليف , و هي فعلها(أذنب إذنابا فهو مذنب) و يستخدم الإذناب غالبا في الحصول على البنات و المخدرات و النقود و أيضا يمكن استخدامها في الخيرو في تفادي ان تضرب في الخناقات , و هي نظام مطور عن التسجيد

هناك 4 تعليقات:

Mohamed A. Ghaffar يقول...

ربنا يستر

هلوسة يقول...

هتعملى ايه يا حكومة ؟؟
هتعمل حواجبها عشان العيد برضه يا ماك واهو كله تظبيط ... ما هو لو ظباط الداخلية ما بياخدوش اتاوات من بنات الشارع ومن تجار المخدرات وبيلموهم بجد .. كنا ارتحنا بس هما كفاية عليهم يلموا بتوع كفاية والمدونين ويسيبوه الناس التانية يا عم تسترزق ... واهو كل سنة وحكوماتنا عاملة حواجبها ان شاء الله

رئيس تحرير يقول...

اخى العزيز ماك
اولا كل سنة وانت طيب ثانيا وده الاهم احنا دايما ليه بناقش المشكلو ونسيب السبب البطالة وتفاوت المستوى الاجتماعى وانحطاط الاخلاق ازمة كبيرة وللاسف ماحدش بيناقشها احنا شعب وصلنا للحضيض وما حدش دريان مشكلة السعار الجنسى اللى حدث فى وسط البلد العيد اللى فات ازمة اجتماعية اللى حضرتك ذكرته فى المقال ازمة بس مع الاسف لازم نحل مشاكلنا بنفسنا انا عارف ان الحكومة هى السبب لكن هنفضل كده مستنيين الناس دى تحل لان ده شغلها والناس دى مش بتفكر غير فى نفسهاوحسبى الله ونعم الوكيل عموما موضوع جميل وكل سنة وانت طيب
رئيس تحرير
mego-mego.blogspot.com

غير معرف يقول...

leave people live in peace