توجيهات من وزير الداخلية بالبحث عن فتاة كليب التعذيب

جريدة المصري اليوم


أكد مصدر أمني أن اللواء حبيب العادلي وزير الداخلية أصدر توجيهاته أمس لجميع أجهزة البحث الجنائي بجميع مستوياتها في المحافظات، بسرعة التعرف علي شخصية الفتاة التي نشرت صورتها صحيفتا المصري اليوم والفجر

وطلب العادلي تحديد مكان التعذيب لاتخاذ الإجراءات القانونية تجاه الجناة، فيما حرص مدير ومديريات الأمن علي تلقي البيانات لتقديم تقارير فورية لمسؤولي وزارة الداخلية

وحرص ضباط أجهزة البحث الجنائي علي مطالعة «المصري اليوم» للتعرف علي صورة الفتاة المعلقة بين كرسيين، والتي تصدرت الصفحة الأولي تحت عنوان: (كليب جديد لفتاة معلقة تعترف بجريمة قتل تحت التعذيب). وتلقت أجهزة الأمن في بعض المحافظات توجيهات بحصر أسماء الضباط الذين قدمت ضدهم شكاوي بتلفيق القضايا أو التعذيب، إضافة إلي معظم القضايا الكبري «قتل ومخدرات» والربط بين القضايا وهؤلاء الضباط، للتوصل إلي معلومات عن الكليب المنشور
ملحوظة دماغية
ما بقتش فارقة ... يعني لو ماكنش حد فينا طلع الفيديوهات دي ما كانوش هايتحركوا
كدة عرفنا ديتهم ايه؟؟
لازم نفضحهم علشان يتحركوا
وهارجع اتكلم تاني في مشكلتي مع البلد
الناس
ارجوكوا اتحركوا بقة و اتكلموا
المشكلة فيكم مش فيهم
مثلي المفضل
قال يا فرعون ايه فرعنك؟؟ قال مالقتش حد يلمني

هناك 7 تعليقات:

karakib يقول...

شيء يدعو الي التفاؤل و كما قال د. خالد منتصر
نجم هذا العام هو المحمول أبو كاميرا

دماغي برضه يقول...

عندك حق والله البلد دي العيب فيها علينا احنا الا اللي بقت عندنا ثقافة خوف ولا مبالاة في حقوقنا وكل ده هنتحاسب عليه دنيا واخره والمهم اننا عارفين اننا جامدين ولما بنكون عاوزين حاجه بنعملها وشفنا ازاي الناس لما بتبطل خوف بتعمل ايه زي حادثة العبارة اللي انفجر فيها الناس في الشرطة وبرضه حادثة قسم المنتزه في اسكندرية لازم نتحرك ونبطل خوف ومش هينفع واحد لوحده لازم الكل يحس انه ليه لازم نخده وحقنا اننا نعيش في البلد دي محترمين وكرامتنا متصانه مش اي واحد يتاخد في قسم شرطه يعمل فيه واحد كلب اللي هوه عاوزه.
الشرطة دي لازم تعرف انها شغالة عندنا مش احنا اللي عبيدها..
بس امتى بقه؟؟؟؟

malek يقول...


قال يا فرعون ايه فرعنك قال ملقتش حد يفضحني
كدا احلى

ألِف يقول...

طيب و بعدين!
ما هو مش كل حالة تعذيب و إسائة معاملة هتتصور!

من غير إصلاحات مؤسسي يبقى ممكن ال يحصل أنهم يحاولوا أنهم يعذبوا بس من غير ما حد ياخد باله!

الحصان الأسود يقول...

لا الدرس المستفاد والعبرة من اللي حصل

انهم حايبطلوا يصوروا مشاهد التعذيب بالموبايلات

طبعا كلنا فاهمين انهم صوروا عماد الكبير لإذلالة وسط الموقف

وصوروا البنت دي كنوع من الاستمتاع بالسادية

بس بعد الموضوع ما بقى دليل ادانة عليهم استحلة انهم يكرروها

واتعلموا من غلطتهم

تحياتي على موضوعاتك الجامدة وكفاية انك اثرت في المجتمع بشكل او بآخر ....عالاقل تسببت في عقاب الزبانية وفضحهم

samsoon يقول...

مع احترامي لرأيك
انا شايف ان الفيديو هو اللي بيساعد الناس دي في ان حقها يرجع
انما لو مفيش فيديو بيفضح الشرطة مش هيحصل حاجة ومحدش هيهتم
عندك موقع لا للتعذيب اللي انت حاطط اللينك بتاعه عندك
الموقع مليان امثلة كتير جدا لناس حقها ضايع وناس اتقتلت ولا حياة لمن تنادي
ده بيأكد كلامي ان اى تحرك بيحصل بيكون علشان الفيديو اللى بيفضح الشرطة
بس ده مايمنعش ان العيب في الناس مش في الشرطة زي ما انت بتقول

غير معرف يقول...

ياعم في ايه انت وهو دول بيدورو علي البنت علشان تعترف ان ده مكنش في القسم وان التصوير كان تمثيل وده مكيده في الظباط وان هي بتعترف من نفسها(ملحوظه لو ماقلتش كده يبقي التعذيب المره دي مش كفايه وتستحق اكتر من كده)