خمس سنين لكلب جديد

انتصار جديد لحق الناس في البلد دي
المرة دي من اسكندرية
خمس سنين لكلب جديد
مصدقتش لماسمعت الخبر في التلفزيون
و لقيت تفاصيله عند نوارة
أصدرت محكمة جنايات الإسكندرية (الدائرة الأولى) برئاسة المستشار محمد عزت شرباص، اليوم السبت 5/1/2008م، حكمًا في الدعوى رقم 1577 لسنة 2006 جنايات مينا البصل بالسجن خمس سنوات للرائد يسري عيسي (رئيس نقطة شرطة المتراس) وعزله من الوظيفة وتغريمه 500 جنيه، وكذلك حبس كلٍّ من الجنديَّين محروس مرضي عبد السلام وصبحي أحمد عامر بالسجن لمدة سنة؛ بسبب قيامهما بالقبض على المواطن إبراهيم عبد النبي عباس سالم، بتاريخ 27/4/2006م، واحتجازه وتعذيبه بديوان نقطة شرطة المتراس في غير الأحوال التي تصرح فيها القوانين.ولم يكتفِ المتهمون بذلك، بل قام المتهم الأول يسري أحمد عيسى بهتك عرض المجني عليه بالقوة بأن جرَّدوه من ملابسه عنوةً، وقاموا بهتك عرضه، ثم أجبروه على ارتداء لباس نوم حريمي!! واقتادوه إلى الطريق العام على مرأى من المارَّة وهم يعتدون عليه بالضرب فأخلوا- بذلك- بشرفه.وبعد ارتكاب الضابط جريمته الشنعاء قام بتزوير المحاضر أرقام (6 و7) أحوال والمحضر 3455 لسنة 2006 إداري مينا البصل؛ حيث أثبت ضبطه للمجني عليه إبراهيم عبد النبي محرزًا بمطواة، وأثبت المحضر الثاني ضبطه للمجني عليه حال كونه لا يحمل تحقيق شخصية وأُثبت بالمحضر الثالث مشادة بين المجني عليه والمدعو جمعة محمد إبراهيم وتصالحهما، وذلك على خلاف الحقيقة.وفي أول تعليق له عقب صدور الحكم قال إبراهيم سالم: "أنا شعرت أن كرامتي رجعت لي، وإن فيه حق في البلد، وبقيت بني آدم من جديد، والحكم ده رد لحقي، وأنا فرحان إن واحد زي المتهم يسري مش حيقدر يمارس تعذيب على الناس مرة تانية".واستقبل أهالي المجني عليه الحكم بالزغاريد والأحضان وتوزيع الشربات والهتاف، قائلاً: "يحيا العدل"، "جاء الحق وزهق الباطل
شفته شخص مريض نفسيا زي الراجل ده قبل كده - ماتقلش راجل بس على رأي عم احمد
المهم ان كلب و خد جزاته
شفته بقه لما الناس بدأت تتكلم بدأت حقوقها ترجع ازاي
هافضل طول حياتي اقول و انادي ان الناس تتكلم
لأن السكات هو اللي جايبنا ورا

هناك 4 تعليقات:

طــــــــائر الحــــــــرية يقول...

فى حركة سخيفة البلوجرز يمنعنى من التدوين ومن مواصلة الكتابى على مدونتى ويضع موقعى ضمن المواقع المحظورة بحجة اننى من المواقع المزعجة ولكنى لن استسلم

Mohamed A. Ghaffar يقول...

تتكلم اه تقل ادبها لا

CresceNet يقول...

Gostei muito desse post e seu blog é muito interessante, vou passar por aqui sempre =) Depois dá uma passada lá no meu site, que é sobre o CresceNet, espero que goste. O endereço dele é http://www.provedorcrescenet.com . Um abraço.

ذو النون المصري يقول...

فعلا الكلام بدات نتائجه تظهر بصوره سريعه
و السكوت لم يعد من ذهب كما علمنا تليفزين الحكومه
و الذي اعتقد انه علمنا الحكمه علي هذه الصوره لاجل خاطر الحكومه الملعونه
المهم مبروك للجميع و ان شاء الله من نصر لنصر هناخد كل حقوقنا و يارب نكسر رقبة الحكومه و نمنع تولي جمال الحكم بعد ابوه
............
تحياتي