حدائق الشيطان ...بلدنا


طبعا اغلبنا بيتفرج على مسلسل (حدائق الشيطان) اللي بيحكي قصة ظالم في الصعيد . ا
بس انا شايف ان محمد صفاء عامر الكاتب بتاع المسلسل مش بيحكي بس قصة نجع في الصعيد...لأ ده هو بيحكي حال مصر كلها في
المسلسل دة . و انا هاقولكم إزاي....ا
:دي قصة المسلسل و انتوا قولوا صح ولا غلط
واحد حاكم البلد من زمان غصب عنها..
عنده حرس كتير جدا شغلتهم يخوفوا الناس..
"عنده الغولة اللي بتاكل و تخفي اي حد يعارضه "امن الدولة..
لما بيمر في البلد البلد حالها بيقف..
زارع البلد مخدرات..بتاعنا بقه زارعها فساد..كدة كدة خراب للبلد..
اتجوز علشان يخلف ولد يورث كل حاجة...اظن انتوا فاهمين دي كويس..
بياكل و يشرب و يلبس احس لبس و البلد جعانة و مش لاقية تاكل..
الشعب اغلبوا راضي بالحال دة و فاكر ان دة العادي. لان الشعب كتير منه امي حسب سياسته..
فيه حبة من الشعب فهموا ان الوضع دة غلط و نفسهم يغيروا و ينضفوا البلد..
بقية الشعب مقسوم نصين..نص بيقول على الحبة دول ايه الهبل اللي بيعملوه ده..والنص التاني خايف من الغولة..
اظن هو دة حال بلدنا بالظبط....اللي شايف غير كدة يقولي
و سلامي لجناب البيه

هناك 3 تعليقات:

بنـت ســعد يقول...

ملاحظة التشابه بين المسلسل الذى لم اشاهده و بين حال البلد تلك جديرة بالاهتمام

اتعلم يا ماك

قرات ذات مرة جملة لاحد المصريين يقول فيها
تمتع بالسيئ لأن الاسوأ قادم

لم تزل ترن في اذني تلك الجملة

هل سيظل حالنا يتدحرج من سيئ الى اسوا دون توقف ؟؟

و متى ستحدث ثورة اليقظة ؟؟

و كيف ستحدث ؟؟

تحياتي

شخا شخا يقول...

حلو جدا

demaghmak يقول...

بصراحة يا بنت سعد انا مش حاسس ان الثورة دي قريبة...احنا لسة بدائين نتكلم و لسة هنبدأ نتحرك و لسة لازم نتنظم و نتحرك بنظام يا اما الشعب دة يتنحرر شوية و يقوم بقة
حرام كدة