عادتنا المصرية .. كل سنة و انت طيب يا باشا

بقيت كل ما اقرا موضوع عن مصيبة من مصايب البلد اللي ما بتنتهيش
الاقي الجملة دي
منافي للعادات المصرية
و السؤال اللي شاغل بالي
ما هي هذه العادات المصرية؟
و سيبوني اتكلم من خبرة ال 27 سنة اللي عشتهم
ماليش دعوة بقة بإحنا كنا ايه علشان احنا كنا ايه ده كلام خايب
الدنيا كلها بتقول احنا بقينا ايه
واحنا لسه بنتباهى بحاجات عملناها من 5الاف سنة
ناخدها شوية شوية
من مواقف كلنا بنقابلها طول الوقت في اي حتة ممكن نعرف ايه هي عادتنا المصرية
* راكب الصبح تاكسي من الجداد استنيته لحد ما لقيته علشان اركب بعداد و مايستعبطش كالعادة و اول ما ركبت ماشغلش العداد سبته يمشي يجي نص كيلو و بعديها قلتله :هو العداد مش شغال؟
السواق: اسف يا باشا الواحد لسه ماتعودش عليه اصل انا لسة مستلم العربية دي جديدة امبارح.
انا: الف مبروك يا سيدي
السواق : بقالي 3 ايام يا باشا والله مانمت فيهم طلعوا دين ابونا لحد ماستلمت العربية امبارح بليل
انا: ربنا يسهلك يا سيدي ويباركلك فيها.. و برمي عيني على عداد العربية اصل انا مش خبؤ .
لقيته 5339 كيلومتر.
يعني كداب كيييييييييييييييييييييك
و الموضوع مانتهاش على كده . لما وصلت العداد كان عامل 3جنيه و نص بديله 5 جنيه قللي معلش يا باشا المسامح كريم اصلي ماعيش فكة.
*امبارح ماشي بالعربية في شارع النيل في الجيزة و قدام فرايديز عربية فيها عريس و عروسة وقفت تنزلهم و الشارع اصلا واقف كده كده فا مش فارقة ينزلوا.
و فجاءة انشقت الارض عن امين شرطة ظهر من ظلام الاشجار و وقف قدام العريس و هو بينزل و بيفتح دفتره علشان قال ايه ياخد النمرة قام العريس قاله ثواني و طلع من جيبه فلوس و اداها للأمين اللي قال: الف مبروك يا باشاااااااا و ربنا يتمم بخير و خد نفسه و راح يشوفلوا ضحية جديدة.
*انا باركن دايما تحت الشغل في اسواء منطقة في البلد (وسط البلد) بالعافية كل يوم بعد ما الف 100 مرة لحد ما الاقي باركن .
في مرة جاي اطلع بعد الشغل لقيت واحد واقفلي جنب العربية و مع السلامة يا باشا و نورت
فانا حلقت و جيت امشي لقيته بيخبطلي على باب العربية فجيت واقف .
انا : نعم يا سيدي
البيه: اجرة الموقف يا باشا
انا: موقف ايه؟
البيه: انت مش كنت راكن يا باشا
انا: اه راكن.. بس عايز اجرة لأيه بالضبط؟؟ انت ركنتني؟
البيه : لأ
انا : طب طلعتني؟
البيه : لأ
انا : طب حتى رميت فوطة على العربية و مسحتها؟
البيه : هو كده يعني؟؟ بالسلامة يا باشا
تاني يوم نازل من الشغل لقيت العربية مخبوطة
*ماشي في حالي جاي من اسكندرية الاقيلك لجنة واقفة
الامين دخلى من الشباك: رخصك يا باشا
انا: ليه يا سيدي
الامين : عديت السرعة يا باشا
وهو بيقول البق ده كنت بطلع الرخص من المحفظة فاشاف الفلوس فيها
وقام قال كلمة السر المصرية التي بتفتح كل الابواب
(كل سنة و انت طيب يا باشا)
ظرفته 20 جنيه و خدت رخصي و مشيت
* معلش يبدوا ان الظباط حكايتهم كتيرة معايا
كالعادة كنت ماشي بالعربية و معايا صاحبتي و 2 صحباتها رايح اوصلهم البيت
و صاحبتي و البنتين اجانب مش مصريين و التلاتة غير موضوع الصداقة تربطني بهم علاقة عمل.
ظابط الكمين : رخصك و اركن
ركنت و رحتله
انا: نعم يا فندم
الظابط: عربيتك دي يا استاذ محمد
انا : ايوه
الظابط : و مين اللي معاك دول؟
انا : و سيتك بتسأل عليهم ليه؟ مش رخصي سليمة؟
الظابط : يا عم تعالى على نفسك و قوللي
انا و انا باجي على نفسي: زمايلي في الشغل
الظابط بكل بجاحة و هو بيغمزلي عنيه في اشارة واضحة: شغل؟؟
انا : انا ماسمحلكش تكلمني بالطريقةدي ..دي حاجة ماتخصكش ...ليك رخصك ما دام سليمة ترجعلي فيها مشكلة تسحبها و تديني الوصل بكل ادب و نخلص من الموضوع.
الظابط : انت ليه اخدت الموضوع كده انا بسألك عادي ( وعامل نفسه قفش يعني) على العموم رخصتك بتقول انك بتلبس نضارة. فين نضارتك؟
انا : انا عملت عملية و لسه ماغيرتش الرخصة
الظابط : يبقى اسحبها يا بيه
انا : ليك الحق طبعا و انا برضه ليا الحق اتصل بالنجدة و اعملك محضر تحرش بالاجانب اللي معايا و هما يبلغوا سفارتهم اللي انت واقف على مدخلها دلوقتي
الظابط : اتفضل رخصك .. بالسلامة يا باشا
ممكن نستنتج من الحادثتين دول حبة عادات و تقاليد من اللي انا بشفهم كل يوم و اكيد و انت بتقرا اللي كتبته افتكرت مليون موضوع زيهم و اوسخ منهم حصلولك .
العادات اللي بشوفها كل يوم في الشارع هي الكذب و النصب و الشحاتة و البلطجة و الفهلوة و الصياعة و قلة الادب و استغلال السلظة و الجبن و الخوف و السرقة .
و ان دل ده على حاجة فأنه يدل على ان كل المصايب اللي بتحصل دلوقتي مش منافية لعادتنا المصرية ولا حاجة
دي مطابقة لعاداتنا المصرية بالضبط
الشهامة و الصدق و الطيبة و الجدعنة و الكلام الفاكس ده مابشفهوش الا في الافلام القديمة بس
ده حتى الافلام الجديدة مابقاش فيها الا اللي انا قلته و الامثلة قدامكم كلكم.
في البوست الجاي هاكتب مواقفي مع الاخوة (المتدينين) و كمان ناس في الشارع تانين لحد ما اوصل لعادتنا المصرية العريقة كمان هاحاول اعرف دي عادتنا ليه و اللي عنده كلمتين يقولهم الكومنتس مفتوحة للجميع.

هناك 6 تعليقات:

بلا أمل يقول...

اننا لا نرضي العيش في (مجتمع فقير) ليس لأن الفقر يرهقنا .. ولأننا نشعر بالرغبة في أن نذوق الغني .. فربما لسنا فقراء .. لكننا لسنا أغنياء .. وليس لأننا لسنا أغنياء لا نرضي العيش في مجتمع فقير .. لكن الفقر لم يعد فقر المال .. أصبح فقر المال والعقل والصحة والحب والضمير والمسئولية .. فشئ يجعلك محبط بلا وصف زائد .. عندما تنام في بيت في شارع في مدينة في هذا المجتمع!

أتفق معك كلياً في جميع ما ذكرته.

zenzana يقول...

لا والنبي يا خويا ما انت كاتب عنهم وحارق دمك سيب لاختك حبيبتك الطلعة دي لان والعياذو بالله مش محجبة وبلبس تي شيرتات دايما والكارثة ف ايدي عكاز يعني عروسة لوقطة ياخدوا فيها ثواب وحسنة يعني كل يوم مع التاكسي الحوار يبدأ بألف سلامة هو حصل لحضرتك حادثة، وتختم يا عيني بعريس اوبهة وبلاش احكيلك ع المترو ولا الميكروباس ...

Tadwina يقول...

مرحبا


لقد اثارت مدونتك "دماغ ماك" اعجاب كل العاملين في تدوينة دوت كوم خصوصا تدوينة "عادتنا المصرية" فقد وصفت العديد من المواقف التي نمر بها في يوميا في مصر بمنتهى البساطة وباسلوب ساخر فما يحدث اليوم يدعو للأسف فعلا.
وبعد اضافة مدونتك إلى تدوينة دوت كوم ورأينا مدى اقبال القراء على قراءة مدونتك لذا نرجو التكرم بمراسلتنا للأهمية على الايميل:
Tadwina@gmail.com
لوضع البانر الخاص بتدوينة دوت كوم على الصفحة الرئيسية لمدونتكم الغراء مما يسمح لكثيرين من مختلف العالم العربي بالاطلاع على تدويناتك المستحدثة ويسمح لكثيرين ايضا بالاطلاع وتصفح موقعنا " تدوينة - بيت المدونات العربية".

يمكنك متابعة مدونتك على الرابط التالى:
http://www.tadwina.com/feed/355
مع خالص الشكر
فريق عمل تدوينة دوت كوم
www.tadwina.com

Mohamed ElGohary يقول...

يا عمنا، أنا عايز إيميل أعرف أكلمك منه، عشان أنا عادة في المنصورة مش بيبقى عندي شبكة عشان اتصالات

ayman يقول...

فعلا دماغ كبيرة قوى

arabcooL يقول...

This is such a nice addition thanks!!!
عرب كول
شات صوتي شات
شات مغربي
دردشه صوتيه
إنحراف كام
شات عرب كول
صوتي شات كول
دردشه صوتيه
سعودي كول